الإسلام سؤال و جواب

الاثنين، 19 مارس، 2012

هلك رأس الكفر في مصر ، شنودة

هلك نجاسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مساء يوم السبت، عن عمر يناهز الـ87 عاما، بعد صراع مع المرض .

وبقدر ما أسعدنا هذا الخبر وشرح صدورنا
بقدر ما أزعجنا وحز في صدرونا أن نجد بعض سفهاء المسلمين
يعلق على خبر هلاكه بالدعاء له بالرحمة والمغفرة

مخالفين بذلك قول الله سبحانه وتعالى :
( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) التوبة الآية 113

في حين أن المسلم يشرع له أن يحمد الله تعالى لهلاك الطواغيت وزوالهم وانقطاع دابرهم

( فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) (45) [الأنعام].

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق